احلم بمعجزة توقف تيران وصناقير

اتمنى أن تفكر الحكومة المصرية بهدوء وتأمل وروية وعقل فى نتيجة استطلاع الرأى الذى أجراه مركز «بصيرة».

ويصعب تماما اتهام مركز بصيرة بأنه صاحب أجندة أو أنه عميل وممول، حيث يقوده باحث متمرس صاحب خبرة طويلة، كما أنه كان وزيرا سابقا للاتصالات هو الدكتور ماجد عثمان



قالوا عن بصيرة اخري

المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة) هو مركز مستقل، ولا يوجد له أية انتماءات حزبية أو سياسية، لإجراء بحوث الرأي العام بحيادية ومهنية. تأسس المركز في إبريل 2012 في أعقاب ثورة 25 يناير، ويلتزم بتزويد الباحثين، وواضعي السياسات، وقادة الأعمال، وعامة الناس بمعلومات موثوق بها عن مستوى واتجاهات الرأي العام بخصوص الموضوعات والسياسات ذات الاهتمام العام.

للاشتراك - ادخل بريدك الالكتروني

Back to Top