جلسات مجلس النواب القادمة


 
ملف البطالة وإيجاد حلول لتشغيل الشباب على رأس الملفات التي يرى المصريون ضرورة مناقشتها في مجلس النواب.
81% من الشعب المصري يرغبون في إذاعة جلسات مجلس الشعب على شاشات التلفزيون.

قبيل انعقاد أول اجتماع لمجلس النواب المنتخب،أجرى المركز المصري لبحوث الرأي العام بصيرة استطلاع رأي لمحاولة معرفة أهم القضايا والملفات التي يرى الشعب المصري إعطاءها الأولوية في مناقشات المجلس، وما إذا كان المصريون يرغبون في إذاعة جلسات مجلس الشعب على التلفزيون أم لا.

وبسؤال المستجيبين عن أهم الموضوعات التي يرون ضرورة أن يناقشها المجلس أظهر الاستطلاعأن 24% من المصريين يرون أن أهم الملفات هي مسألة البطالة ومحاولة إيجاد حلول لتشغيل الشباب، وجاءت في المرتبة الثانية بنسبة 9% زيادة المرتبات والمعاشات وذلك لرفع مستوى المعيشة، وبنفس النسبة تقريباً جاءت قضية إيجاد حل لمشكلة ارتفاع الأسعار، وأجاب 8% أن أهم الملفات التي يجب أن يناقشها النواب هو ملف تطوير التعليم، ويرى 4%أن حل مشاكل البنية التحتية مثل الصرف الصحي ومياه الشرب هو الملف الأهم، وأجاب 12% من المصريين أنهم لا يعرفون.

ويرى 24% من الحاصلين على تعليم أقل من متوسط أن أهم ملف هو البطالة، و10% زيادة المرتبات والمعاشات ونفس النسبة أجابت بإيجاد حل لمشكلة ارتفاع الأسعار، أما بين الحاصلين على تعليم متوسط أو جامعي أو أعلى فأيضاً ملف البطالة على رأس الأولويات بنسبة 28% يليه ملف تطوير التعليم بنسبة 9% يتساوى معه إيجاد حل مشكلة ارتفاع الأسعار.

وبمقارنة النتائج بين الريف والحضر نجد أن ملف تشغيل الشباب تأتي على رأس الأولويات في كل منهما، ويأتي في الحضر ملف تطوير التعليم في المرتبة الثانية بنسبة 11% ويتساوى معه ملف رفع مستوى المعيشة، بينما في الريف يأتي ملف حل مشكلة ارتفاع الأسعار في المرتبة الثانية بنسبة 9% يليه بفارق بسيط ملف رفع مستوى المعيشة.

وبسؤال المستجيبين عن رغبتهم في إذاعة جلسات مجلس النوابفقد أجاب 81% من المصريين أنهم يرغبون في إذاعة الجلسات على شاشات التلفزيون، و10% أجابوا بعدم رغبتهم في ذلك، وأجاب 9% بأنهم لا يعرفون.

ولم تختلف الرغبة في إذاعة الجلسات بين فئات العمر المختلفة، أو بين مناطق الجمهورية المختلفة.

منهجية الاستطلاع:

إعمالاً لمبدأ الشفافية والتزاماً بأخلاقيات نشر الاستطلاعات يفصح المركز عن منهجية إجراء الاستطلاع وهي كما يلي:

تم إجراء الاستطلاعباستخدام الهاتف المنزلي والهاتف المحمول على عينة احتمالية حجمها 1527 مواطناً في الفئة العمرية 18 سنة فأكثر غطت كل محافظات الجمهورية، وقد تمت كل المقابلات في الفترة من 20إلى 22ديسمبر2015.وبلغت نسبة الاستجابة حوالي 51%، ويقل هامش الخطأ في النتائج عن 3%.

وقد تم تمويل الاستطلاع من الموارد الذاتية لبصيرة ولم يتلق المركز تمويل من أي جهة مقابل إجراء الاستطلاع.

للحصول على مزيد من التفاصيل حول النتائج والمنهجية المستخدمة أو للحصول على العرض البياني للنتائج يمكن الرجوع للموقع الإلكتروني www.baseera.com.eg
# الكلمات المتعلقة
مجلس النواب جلسات

للتحميل البيان الصحفي

جلسات مجلس النواب القادمة

قبيل انعقاد أول اجتماع لمجلس النواب المنتخب،أجرى المركز المصري لبحوث الرأي العام بصيرة استطلاع رأي لمحاولة معرفة أهم القضايا والملفات التي يرى الشعب المصري إعطاءها الأولوية في مناقشات المجلس، وما إ

استطلاعات اخري

المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة) هو مركز مستقل، ولا يوجد له أية انتماءات حزبية أو سياسية، لإجراء بحوث الرأي العام بحيادية ومهنية. تأسس المركز في إبريل 2012 في أعقاب ثورة 25 يناير، ويلتزم بتزويد الباحثين، وواضعي السياسات، وقادة الأعمال، وعامة الناس بمعلومات موثوق بها عن مستوى واتجاهات الرأي العام بخصوص الموضوعات والسياسات ذات الاهتمام العام.

للاشتراك - ادخل بريدك الالكتروني

Back to Top