المشاركة فى الأنتخابات البرلمانية


 
أربعة من كل خمسة مصريين ينوون المشاركة في انتخابات مجلس النواب القادمة.
ثلث المصريين يوافقون على مشاركة الأحزاب ذات المرجعية الدينية في انتخابات مجلس النواب بينما ما يقرب من النصف يرفضون ذلك.

أجرى المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة) استطلاع لرأي المصريين حول بعض الموضوعات المتعلقة بالأحداث السياسية التي تشهدها مصر، حيث شمل الاستطلاع أسئلة حول نية المصريين في المشاركة في انتخابات مجلس النواب المخطط انعقادها في مارس المقبل، ومدى موافقتهم على مشاركة الأحزاب ذات المرجعية الدينية في هذه الانتخابات.

وبسؤال المستجيبين عن نيتهم في المشاركة في انتخابات مجلس النواب المخطط انعقادها في شهر مارس القادم، أشارت النتائج إلى أن 79% من المصريين ينوون المشاركة و11% لا ينوون المشاركة و10% أجابوا بأنهم لم يقرروا بعد. وترتفع نسبة من ينوون المشاركة من 75% في الحضر إلى 82% في الريف، كما ترتفع من 72% في المحافظات الحضرية إلى 78% في الوجه القبلي و82% في الوجه البحري.

وترتفع نسبة من ينوون المشاركة مع ارتفاع العمر حيث تبلغ النسبة 72% بين الشباب في العمر من 18-29 سنة وترتفع إلى 86% بين الذين بلغوا من العمر 50 سنة فأكثر. وتنخفض النية في المشاركة مع ارتفاع المستوى التعليمي حيث تبلغ نسبة من ينوون المشاركة 81% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط وتنخفض إلى 72% بين الحاصلين على تعليم جامعي أو أعلى.

وتشير النتائج إلى أن 35% من المصريين يوافقون على مشاركة الأحزاب ذات المرجعية الدينية في انتخابات مجلس النواب بينما 47% يرفضون ذلك و18% أجابوا بأنهم لا يعرفون.

وترتفع نسبة من يرفضون مشاركة الأحزاب الدينية في انتخابات مجلس النواب من 40% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط إلى 60% بين الحاصلين على تعليم جامعي أو أعلى وفي المقابل تنخفض نسبة من لا يعرفون من 25% ين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط إلى 6% بين الحاصلين على تعليم جامعي أو أعلى.

وتبلغ نسبة الذين يوافقون على مشاركة الأحزاب الدينية 37% في الوجه القبلي مقابل 34% في الوجه البحري و32% في المحافظات الحضرية بينما تبلغ نسبة من يرفضون مشاركة هذه الأحزاب في الانتخابات 43% في في الوجه القبلي مقابل 47% في الوجه البحري و55% في المحافظات الحضرية.

وبسؤال المستجيبين عما إذا كانوا يميلون لأحزاب التيار المدني أم التيار الإسلامي أجاب 55% من المصريين بأنهم يميلون لأحزاب التيار المدني و13% أجابوا بأنهم يميلون لأحزاب التيار الإسلامي و24% أجابوا بأنهم لا يستطيعون التحديد بينما 8% ذكروا إجابات أخرى تشمل عدم وجود فرق أو أنهم يميلون إلى من سيقدم لهم خدمات.

منهجية الاستطلاع:

إعمالاً لمبدأ الشفافية والتزاماً بأخلاقيات نشر الاستطلاعات يفصح المركز عن منهجية إجراء الاستطلاع وهي كما يلي:

تم إجراء الاستطلاع باستخدام الهاتف المنزلي والهاتف المحمول على عينة احتمالية حجمها 2020 مواطناً في الفئة العمرية 18 سنة فأكثر غطت كل محافظات الجمهورية، وقد تمت كل المقابلات في الفترة من 13 إلى 15 يناير 2015.وبلغت نسبة الاستجابة حوالي 53%، ويقل هامش الخطأ في النتائج عن 3%.

وقد تم تمويل الاستطلاع من الموارد الذاتية لبصيرة ولم يتلق المركز تمويل من أي جهة مقابل إجراء الاستطلاع.

للحصول على مزيد من التفاصيل حول النتائج والمنهجية المستخدمة أو للحصول على العرض البياني للنتائج يمكن الرجوع للموقع الإلكتروني www.baseera.com.eg .

للتحميل البيان الصحفي

المشاركة فى الأنتخابات البرلمانية

أجرى المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة) استطلاع لرأي المصريين حول بعض الموضوعات المتعلقة بالأحداث السياسية التي تشهدها مصر، حيث شمل الاستطلاع أسئلة حول نية المصريين في المشاركة في انتخابات م

استطلاعات اخري

المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة) هو مركز مستقل، ولا يوجد له أية انتماءات حزبية أو سياسية، لإجراء بحوث الرأي العام بحيادية ومهنية. تأسس المركز في إبريل 2012 في أعقاب ثورة 25 يناير، ويلتزم بتزويد الباحثين، وواضعي السياسات، وقادة الأعمال، وعامة الناس بمعلومات موثوق بها عن مستوى واتجاهات الرأي العام بخصوص الموضوعات والسياسات ذات الاهتمام العام.

للاشتراك - ادخل بريدك الالكتروني

Back to Top