ماذا يريد المصريون من الرئيس القادم؟


 
ثلث المصريين فقط يعرفون تاريخ الانتخابات بصورة صحيحة
استعادة الأمن وتوفير فرص عمل أهم ما يريده المصريون من الرئيس الجديد

أجرى المركز المصري لبحوث الرأي العام "بصيرة" استطلاعا ًللرأي حول معرفة المصريين بموعد الانتخابات الرئاسية التي ستجرى يومي 26 و27 مايو الحالي وما يريده المصريون من الرئيس القادم، ومعرفتهم بالبرامج الانتخابية للمرشحين.

وقد أظهرت النتائج 34% من المصريون يعرفون تاريخ إجراء الانتخابات بصورة صحيحة بينما 18% يعرفون تاريخ الانتخابات بصورة خطأ و48% من المستجيبين ذكروا أنهم لا يعرفون تاريخ الانتخابات. وتنخفض نسبة من يعرفون التاريخ الصحيح من 43% بين من بلغوا 50 سنة فأكثر إلى 24% بين الشباب في العمر من 18-29 سنة.

وفي سؤال سمح فيه بأكثر من إجابة عن أهم ما يريدونه من الرئيس الجديد جاء استعادة الأمن على رأس الأولويات حيث ذكره 60% من المستجيبين يليه توفير فرص عمل بنسبة 40%، ثم إصلاح أحوال البلد بنسبة 29% ورفع مستوى المعيشة بنسبة 25% وتحقيق العدل بنسبة 16% ثم الرقابة على الأسعار بنسبة 9% . ومن اللافت للنظر أن الاهتمام بالتعليم وتطوير البحث العلمي قد جاءا في ذيل أولويات المصريين حيث جاء الاهتمام بالتعليم ضمن أولويات 3% فقط من المستجيبين وانخفضت نسبة البحث العلمي إلى 1%.

وتشير النتائج إلى أن 88% من المصريين ينوون المشاركة في الانتخابات. ومن بين من سيشاركون 75% ينوون انتخاب السيسي و2% ينوون انتخاب صباحي بينما 15% لم يقرروا بعد و7% رفضوا الإجابة.وتوضح النتائج أن نصف من قرروا من سينتخبون لم يقرأوا أو يشاهدوا أو يسمعوا عن البرنامج الانتخابي للمرشح الذي سينتخبونه، ولا تختلف هذه النسبة بين مؤيدي السيسي عنها بين مؤيدي صباحي.

وقد شاهد 58% من المصريين اللقاءات التليفزيونية التي أجريت مع مرشحي الرئاسة في الأسبوع السابق للاستطلاع، وترتفع هذه النسبة من 51% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط إلى 77% بين الحاصلين على تعليم جامعي أو أعلى. وبسؤال من شاهدوا هذه اللقاءات عما إذا كانت مفيد لهم أجاب 87% منهم أنها كانت مفيدة، وترتفع هذه النسبة من 80% بين الشباب في العمر من 18-29 سنة إلى 91% بين الذين بلغوا 50 سنة فأكثر. وتشير النتائج إلى أن نصف من شاهدوا هذه البرامج شاهدوها على قنوات سي بي سي وجاء في الترتيب التالي قنوات أون تي في وقنوات النهار.

منهجية الاستطلاع:

تم إجراء الاستطلاع باستخدام الهاتف المنزلي والهاتف المحمول على عينة احتمالية حجمها 2171 مواطناً في الفئة العمرية 18 سنة فأكثر غطت كل محافظات الجمهورية، وقد تمت كل المقابلات يومي 10 و11مايو 2014.وبلغت نسبة الاستجابة حوالي63%، ويقل هامش الخطأ في النتائج عن 3%.وقد تم تقدير المستوى الاقتصادي بناء على ملكية السلع المعمرة.

للحصول على مزيد من التفاصيل حول النتائج التفصيلية والمنهجية المستخدمة أو للحصول على العرض البياني للنتائج يمكن الرجوع للموقع الإلكتروني www.baseera.com.eg .
# الكلمات المتعلقة
ماذا يريد المصريين الرئيس القادم

للتحميل البيان الصحفي

ماذا يريد المصريون من الرئيس القادم؟

أجرى المركز المصري لبحوث الرأي العام "بصيرة" استطلاعا ًللرأي حول معرفة المصريين بموعد الانتخابات الرئاسية التي ستجرى يومي 26 و27 مايو الحالي وما يريده المصريون من الرئيس القادم، ومعرفتهم بالبرامج ا

استطلاعات اخري

المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة) هو مركز مستقل، ولا يوجد له أية انتماءات حزبية أو سياسية، لإجراء بحوث الرأي العام بحيادية ومهنية. تأسس المركز في إبريل 2012 في أعقاب ثورة 25 يناير، ويلتزم بتزويد الباحثين، وواضعي السياسات، وقادة الأعمال، وعامة الناس بمعلومات موثوق بها عن مستوى واتجاهات الرأي العام بخصوص الموضوعات والسياسات ذات الاهتمام العام.

للاشتراك - ادخل بريدك الالكتروني

Back to Top