رأي المصريين في أحوالهم المعيشية وتوقعاتهم للمستقبل


 
73% من المصريين لا يشعرون بالأمان هذه الأيام
62% من المصريين يتوقعون تحسن أحوالهم المعيشية في العام القادم
حوالي نصف المصريين دخلهم تأثر بسبب حظر التجوال

أجرى المركز المصري لبحوث الرأي العام "بصيرة" استطلاعاً جديداً لرأي المصريين حول مدى شعورهم بالأمان ورأيهم في الأحوال المعيشية وتوقعاتهم لأحوالهم المعيشية خلال السنة القادمة. يأتي ذلك في إطار الأحداث المتلاحقة التي تشهدها مصر في الفترة الأخيرة والتي قد يكون لها تأثير مباشر أو غير مباشر على المصريين وأحوالهم المعيشية.

وقد أظهرت النتائج أن 73% من المصريين لا يشعرون بالأمان حالياً، ولا تختلف النسبة بصورة واضحة بين الحضر والريف حيث تبلغ النسبة في الحضر 71% مقارنةً بحولي 74% في الريف. كما تبلغ النسبة 71% في الوجه البحري وترتفع إلى 74% في المحافظات الحضرية و75% في الوجه القبلي.

وتظهر النتائج أن الشباب أقل شعوراً بالأمان مقارنةً بكبار السن حيث تبلغ نسبة الذين لا يشعرون بالأمان 78% بين الشباب في الفئة العمرية (18-29) سنة مقابل 64% بين المصريين في العمر 50 سنة فأعلى.

وقد تم إجراء هذا الاستطلاع بعد عدة أيام من إعلان حظر التجوال ابتداءً من الساعة السابعة مساءً، ولذلك أهتم المركز بسؤال المستجيبين عما إذا كانت دخولهم قد تأثرت نتيجة حظر التجوال، وقد ذكر 46% من المستجيبين أن دخلهم تأثر نتيجة حظر التجوال، وترتفع هذه النسبة من 44% في الريف إلى 50% في الحضر، كما يظهر من النتائج أن المحافظات الحضرية هي الأكثر تأثراً بالحظر حيث تبلغ نسبة الذين ذكروا أن دخولهم تأثرت بالحظر 53% مقابل 47% في الوجه القبلي و43% في الوجه البحري.

وقد تم توجيه سؤال للمستجيبين حول أحوالهم المعيشية الآن مقارنةً بالسنة الماضية نصه "مقارنة بالسنة اللي فاتت هل أحوالك المعيشية الآن أفضل ولا زي ما هي ولا أسوأ؟"، وتشير النتائج إلى أن 10% فقط من المصريين يرون أن أحوالهم المعيشية أفضل في مقابل 62% يرون أنها أسوأ و27% يرون أنها لم تتغير و1% فقط أجابوا بأنهم لا يستطيعون الحكم. وترتفع نسبة الذين يرون أن أحوالهم المعيشية أسوأ من 59% في الحضر إلى 64% في الريف.

كما تم سؤال المستجيبين عن توقعاتهم لأحوالهم المعيشية في السنة القادمة مقارنةً بأحوالهم المعيشية اليوم، وقد أجاب 62% بأنها ستكون أفضل بينما 9% فقط أجابوا بأنها ستكون أسوأ و9% أجابوا بأنها لن تتغير بينما 20% أجابوا بأنهم لا يعرفون. وجدير بالذكر أنه في استطلاع سابق لمركز بصيرة أجري في نهاية العام الأول لحكم الرئيس السابق محمد مرسي تم توجيه سؤال للمبحوثين نصه "إذا استمر الرئيس مرسي في الحكم هل تتوقع أن أحوالك المعيشية في العام القادم هتكون أفضل ولا زي ما هي ولا أسوأ من النهاردة؟"، وقد أجاب 20% فقط بأنها ستكون أفضل بينما 51% أجابوا بأنها ستكون أسوأ و8% أجابوا بأنها لن تتغير بينما 22% أجابوا بأنهم لا يعرفون.

منهجية الاستطلاع:

تم إجراء الاستطلاع باستخدام الهاتف المنزلي والهاتف المحمول على عينة احتمالية حجمها 1395مواطناً في الفئة العمرية 18 سنة فأكثر غطت كل محافظات الجمهورية، وقد تمت كل المقابلات في الفترة من 19 إلى 21 أغسطس 2013. وبلغت نسبة الاستجابة حوالي 73%، ويقل هامش الخطأ في النتائج عن 3%.

للحصول على مزيد من التفاصيل حول النتائج التفصيلية والمنهجية المستخدمة أو للحصول على العرض البياني للنتائج يمكن الرجوع للموقع الإلكتروني www.baseera.com.eg

للتحميل البيان الصحفي

رأي المصريين في أحوالهم المعيشية وتوقعاتهم للمستقبل

أجرى المركز المصري لبحوث الرأي العام "بصيرة" استطلاعاً جديداً لرأي المصريين حول مدى شعورهم بالأمان ورأيهم في الأحوال المعيشية وتوقعاتهم لأحوالهم المعيشية خلال السنة القادمة. يأتي ذلك في إطار الأحدا

استطلاعات اخري

المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة) هو مركز مستقل، ولا يوجد له أية انتماءات حزبية أو سياسية، لإجراء بحوث الرأي العام بحيادية ومهنية. تأسس المركز في إبريل 2012 في أعقاب ثورة 25 يناير، ويلتزم بتزويد الباحثين، وواضعي السياسات، وقادة الأعمال، وعامة الناس بمعلومات موثوق بها عن مستوى واتجاهات الرأي العام بخصوص الموضوعات والسياسات ذات الاهتمام العام.

للاشتراك - ادخل بريدك الالكتروني

Back to Top