أداء الرئيس بعد 8 شهور من توليه الرئاسة وأداء جبهة الإنقاذ الوطني


 
استمرار انخفاض نسبة الموافقين على أداء الرئيس لتصل إلى أقل من نصف المصريين
ثلث المصريين لم يسمعوا عن جبهة الإنقاذ الوطني وأكثر من نصف من سمعوا عنها لا يؤيدونها

أجرى المركز المصري لبحوث الرأي العام "بصيرة" استطلاعه الدوري حول الموافقة على أداء الرئيس بعد مرور ثمانية أشهر على توليه الرئاسة، وقد أظهرت النتائج استمرار الانخفاض في نسبة من يوافقون على أداء الرئيس حيث بلغت النسبة 49% مقارنةً بحوالي 53% في نهاية الشهر السابع و78% في نهاية المائة يوم الأولى لحكمه، وهي المرة الأولى التي نرصد فيها انخفاض نسبة الموافقين عن نصف المصريين. كما ارتفعت نسبة غير الموافقين على أداء الرئيس إلى 43% مقارنةً بحوالي 39% في نهاية الشهر السابع و15% في نهاية المائة يوم الأولى لحكمه. وتنخفض نسبة الموافقة على أداء الرئيس إلى 35% بين الحاصلين على تعليم جامعي فأعلى مقارنةً بحوالي 54% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط.

كما استمرت نسبة الذين ينون انتخاب الرئيس إذا ما أجريت الانتخابات غداً في الانخفاض لتبلغ 35% مقارنةً بحوالي 39% في نهاية الشهر السابع و58% في نهاية المائة يوم الأولى لحكمه.

وقد شمل الاستطلاع هذا الشهر مجموعة من الأسئلة حول جبهة الإنقاذ الوطني، وتوضح النتائج أن 35% من المصريين لم يسمعوا عن جبهة الإنقاذ الوطني مطلقاً، وترتفع هذه النسبة إلى 45% في الريف مقارنةً بحوالي 24% في الحضر، وتبلغ نسبة من لم يسمعوا عنها 20% في المحافظات الحضرية مقابل 39% في كل من الوجه البحري والوجه القبلي، كما أن نصف الحاصلين على تعليم أقل من متوسط لم يسمعوا عنها مقابل 7% من الحاصلين على تعليم جامعي أو أعلى.

وقد تم سؤال من سمعوا عنها عما إذا كانوا يؤيدونها أم لا، وتظهر النتائج أن 35% ممن يعرفون جبهة الانقاذ يؤيدونها و53% لا يؤيدونها و12% غير متأكدين أو لم يحددوا موقفهم. وترتفع نسبة المؤيدين في الوجه البحري لتصل إلى 42% مقابل 35% في المحافظات الحضرية و27% في الوجه القبلي.

وبسؤال من سمعوا عن جبهة الإنقاذ سواء كانوا مؤيدين أم لا عن رأيهم في أدائها أجاب 12% بأن أداءها جيد و33% بأن أداءها متوسط و42% بأن أداءها سئ والنسبة الباقية لم تستطع الحكم على أدائها. وتختلف هذه النسب بصورة كبيرة بين المؤيدين للجبهة وغير المؤيدين لها حيث ترتفع نسبة من يرون أداءها جيداً إلى 33% بين المؤيدين مقابل 1% فقط بين غير المؤيدين، كما ترتفع نسبة من يرون أداءها متوسطاً إلى 58% بين المؤيدين مقابل 17% فقط بين غير المؤيدين، وتنخفض نسبة من يرون أن أداءها سيئاً إلى 3% فقط بين المؤيدين مقابل 75% بين غير المؤيدين.

وبسؤال من سمعوا عن الجبهة عن أفضل شخصية سياسية فيها أحتل عمرو موسى المرتبة الأولى بنسبة 19% ثم حمدين صباحي بنسبة 12% يليه محمد البرادعي بنسبة 6%، بينما يرى 27% أنه لا يوجد بينهم شخصية سياسية جيدة أو أنهم كلهم سيئون و29% أجابوا بأنهم لا يعرفون.

منهجية الاستطلاع:

تم إجراء الاستطلاع باستخدام الهاتف المنزلي والهاتف المحمول على عينة احتمالية حجمها 2275 مواطناً في الفئة العمرية 18 سنة فأكثر، وقد تمت كل المقابلات يومي الإثنين والثلاثاء 18 و19 فبراير 2013. وبلغت نسبة الاستجابة حوالي 74%، ويقل هامش الخطأ في النتائج عن 3%. وقد تم تقدير المستوى الاقتصادي بناء على ملكية السلع المعمرة.

للحصول على مزيد من التفاصيل حول النتائج التفصيلية والمنهجية المستخدمة أو للحصول على العرض البياني للنتائج يمكن الرجوع للموقع الإلكتروني www.baseera.com.eg

للتحميل البيان الصحفي

أداء الرئيس بعد 8 شهور من توليه الرئاسة وأداء جبهة الإنقاذ الوطني

أجرى المركز المصري لبحوث الرأي العام "بصيرة" استطلاعه الدوري حول الموافقة على أداء الرئيس بعد مرور ثمانية أشهر على توليه الرئاسة، وقد أظهرت النتائج استمرار الانخفاض في نسبة من يوافقون على أداء الرئ

استطلاعات اخري

المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة) هو مركز مستقل، ولا يوجد له أية انتماءات حزبية أو سياسية، لإجراء بحوث الرأي العام بحيادية ومهنية. تأسس المركز في إبريل 2012 في أعقاب ثورة 25 يناير، ويلتزم بتزويد الباحثين، وواضعي السياسات، وقادة الأعمال، وعامة الناس بمعلومات موثوق بها عن مستوى واتجاهات الرأي العام بخصوص الموضوعات والسياسات ذات الاهتمام العام.

للاشتراك - ادخل بريدك الالكتروني

Back to Top