تقييم أداء المحافظين


 
نسبة الرضا عن أداء المحافظين في الأثنين وعشرين محافظة تراوحت بين 40%

تقييم أداء المحافظين

أجرى المركز المصري لبحوث الرأي العام "بصيرة" استطلاعاً لرأي المصريين على مدار شهور سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر وديسمبر 2017 لمعرفة رأي المصريين في أداء المحافظين ومدى رضاهم عن هذا الأداء، وقد أجرى الاستطلاع على عينة ممثلة من سكان كل محافظة من محافظات مصر ماعدا محافظات الحدود.

وتشير النتائج إلى أن نسبة الرضا عن أداء المحافظين في الأثنين وعشرين محافظة الذين أجرى فيهم الاستطلاع تراوحت بين 40% في محافظات الجيزة والقليوية، و74% في محافظة دمياط، وبذلك يكون محافظ دمياط هو أعلى محافظ من حيث نسبة رضا مواطني محافظته عن أدائه وتشير النتائج إلى أن نسبة الرضا تراوحت بين 40% و 49% في 6 محافظات هم الجيزة والقليوبية بحوالي 40% لكل منهما، والقاهرة والسويس بحوالي 42% لكل منهما والإسكندرية(47%) والدقهلية (48%). وتراوحت نسبة الأداء بين 50% و59% في 8 محافظات هم الشرقية (50%)، بورسعيد والأقصر والمنيا بحوالي 51% لكل منهم، قنا (54%) و الغربية(56%) الإسماعيلية والمنوفية بحوالي 58% لكل منهما.

وبلغت نسبة الرضا عن المحافظين 60% أو أكثر في 8 محافظات هم البحيرة وأسيوط وبني سويف بحوالي 61% لكل منهم، أسوان (62%) وسوهاج (63%) وكفر الشيخ (65%) والفيوم (70%) ودمياط (74%).

المنهجية:

أجريت الاستطلاعات خلال شهور سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر وديسمبر سنة 2017 بعينة احتمالية حجمها الإجمالي 5929 مواطناً في الفئة العمرية 18 سنة فأكثر. وقد تم استخدام الهاتف المنزلي والهاتف المحمول في إجراء المقابلات، وتراوحت نسبة الاستجابة في الشهور الأربعة بين 38% و51%. ويصل هامش الخطأ في النتائج حوالي 3%.

لمزيد من المعلومات حول المنهجية يمكن الرجوع للموقع الإلكتروني www.baseera.com.eg وبنك معلومات بصيرة www.baseeraibank.com

# الكلمات المتعلقة
أداء تقيم المحافظين

للتحميل البيان الصحفي

تقييم أداء المحافظين

تقييم أداء المحافظين

أجرى المركز المصري لبحوث الرأي العام "بصيرة" استطلاعاً لرأي المصريين على مدار شهور سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر وديسمبر 2017 لمعرفة رأي المصريين في أداء المحافظين ومدى رضاهم عن

استطلاعات اخري

المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة) هو مركز مستقل، ولا يوجد له أية انتماءات حزبية أو سياسية، لإجراء بحوث الرأي العام بحيادية ومهنية. تأسس المركز في إبريل 2012 في أعقاب ثورة 25 يناير، ويلتزم بتزويد الباحثين، وواضعي السياسات، وقادة الأعمال، وعامة الناس بمعلومات موثوق بها عن مستوى واتجاهات الرأي العام بخصوص الموضوعات والسياسات ذات الاهتمام العام.

للاشتراك - ادخل بريدك الالكتروني

Back to Top