مؤشر الرضا عن الآداء العام


 
أجرى المركز المصري لبحوث الرأي العام بصيرة استطلاعاً لرأي المصريين في ختام السنة الثالثة لحكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث تم سؤالهم عن مدى التحسن أو التراجع الذي شهدته

عدد من الملفات أو الخدمات خلال السنة الثالثة لحكم الرئيس السيسي.

وقد تم حساب مؤشر لقياس الرضا عن الأداء العام يعكس مدى التحسن الإجمالي في الأداء من خلال خصم نسب من يرون أن وضع كل ملف من الملفات المختارة تراجع من نسب من يرون أنه تحسن، ويعكس المؤشر على مقياس من -100 إلى 100 درجة التحسن أو التراجع حيث تشير القيم الموجبة إلى أن نسبة المصريين الذين يرون أن الملف شهد تحسناً أكبر من نسبة من يرون أنه تراجع، وفي المقابل فإن القيم السلبية تعكس أن نسب من يرون أن الملف قد تراجع أعلى من نسب من يرون أن الخدمة قد تحسنت.

وتشير النتائج إلى أن المؤشر العام للتحسن خلال السنة الثالثة لحكم الرئيس السيسي قد بلغ 16 درجة مئوية، وهو ما يعكس تحسن ضعيف.

وبالنظر إلى الملفات التي تم السؤال عنها والتي بلغت 29 بند نجد أن توفر الكهرباء هو أكثر الخدمات التي شهدت تحسناً حيث بلغ مؤشر التحسن العام لها 64 درجة مئوية، يليها توفر كل أنواع الوقود بحوالي 53 ثم الأمن بحوالي 52 درجة.

وحققت مجموعة من الملفات مؤشر تحسن متوسط تراوحت قيمته بين 30 و50 درجة مئوية، وتشمل هذه الملفات توفر السلع الغذائية (40 درجة)، خدمات المحمول (37 درجة)، المرور (36 درجة)، تعامل الأمن مع المواطنين (34 درجة)، المواصلات ووسائل النقل (32 درجة)، وحصل كل من رفع القمامة ونظافة الشوارع و توفر وجودة المياه والخطاب الديني على 30 درجة لكل منهم.

وحققت تسعة ملفات تحسن إجمالي ضعيف تقل قيمته عن 30 درجة مئوية شملت حرية الرأي والتعبير، توفر وجودة الصرف الصحي، تسهيل إنشاء مشروعات قطاع خاص جديدة، الإنتاج الزراعي، الدعم، الإعلام الخاص والحكومي، العدالة الاجتماعية، تشغيل المصانع، خدمات الصحة. وبلغ مؤشر التحسن العام بالنسبة للسياحة ومحاربة الفساد صفر.

وفي المقابل حققت الملفات المتعلقة بالنواحي الأقتصادية مؤشر سلبي وهو ما يعكس أن معظم المصريين يرون أن وضع الملف قد ساء خلال السنة الماضية، وتشمل هذه الملفات الأوضاع الاقتصادية في البلد بدرجة بلغت -1 يليه توفير فرص العمل بدرجة بلغت -17، ثم مستوى المعيشة لمحدودي الدخل بدرجة بلغت -46، ويأتي ملف الأسعار كأكثر الملفات التي شهدت تدهوراً في السنة الثالثة لحكم الرئيس السيسي بدرجة بلغت -66 درجة مئوية.

جدير بالذكر أن كل من ملفي التعليم وتلوث البيئة قد شهدا تدهوراً من وجهة نظر المصريين حيث بلغت قيمة مؤشر التعليم -10 وبلغت قيمة مؤشر البيئة -2.

# الكلمات المتعلقة

للتحميل البيان الصحفي

مؤشر الرضا عن الآداء العام

أجرى المركز المصري لبحوث الرأي العام بصيرة استطلاعاً لرأي المصريين في ختام السنة الثالثة لحكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث تم سؤالهم عن مدى التحسن أو التراجع الذي شهدته

عدد من الملفات أو الخدمات

استطلاعات اخري

المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة) هو مركز مستقل، ولا يوجد له أية انتماءات حزبية أو سياسية، لإجراء بحوث الرأي العام بحيادية ومهنية. تأسس المركز في إبريل 2012 في أعقاب ثورة 25 يناير، ويلتزم بتزويد الباحثين، وواضعي السياسات، وقادة الأعمال، وعامة الناس بمعلومات موثوق بها عن مستوى واتجاهات الرأي العام بخصوص الموضوعات والسياسات ذات الاهتمام العام.

للاشتراك - ادخل بريدك الالكتروني

Back to Top