ارتفاع أسعار الوقود


 
أجرى المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة)، استطلاعًا لرأي المصريين حول تأثير ارتفاع أسعار الوقود على نمط انفاق واستهلاك المصريين، لتظهر نتائج الاستطلاع إلى أن 66% من المصريين غير موافقين على رفع أسعار الوقود والكهرباء، في مقابل 25% يوافقون و8% لم يحددوا رأيهم.

وأظهر الاستطلاع أنه ترتفع نسبة غير الموافقين من 61% بين الذكور إلى 72% بين الإناث، كما يتضح من النتائج أن الشباب أكثر رفضًا لزيادة أسعار الوقود والكهرباء بنسبة 80% مقابل 52% بين من بلغوا من العمر 50 سنة فأكثر، وتنخفض نسبة الرافضين من 68% بين من هم في أدنى مستوى اقتصادي إلى 62% بين من هم في أعلى مستوى اقتصادي.

وبحسب الاستطلاع، فإن 63% من المصريين يرون أن زيادة أسعار الوقود والكهرباء أثرت بشدة على أسعار السلع الأخرى، و22% يرون أنها أثرت إلى حد ما على أسعار السلع الأخرى، بينما 10% يرون أنها لم تؤثر و5% أجابوا بأنهم لا يعرفون.

وتبلغ نسبة من يرون أن زيادة أسعار الوقود والكهرباء أثرت بشدة على أسعار السلع الأخرى 61% في الوجه البحري و63% في الوجه القبلي وترتفع النسبة إلى 69% في المحافظات الحضرية، كما ترتفع هذه النسبة من 59% في الريف إلى 68% في الحضر.

وبسؤال المصريين عن التغير في مصروفات الأسرة خلال الشهر التالي لارتفاع أسعار الوقود والكهرباء مقارنةً بالشهر السابق، أجاب معظم المستجيبين بأنه حدثت زيادة في مصروفات الأسرة حيث بلغت نسبتهم 84%، مقابل 12% أجابوا بأنه لم يحدث تغير في مصروفاتهم، و2% أجابوا بأن مصروفاتهم قلت و2% أجابوا بأنهم لا يعرفون.

واضطرت 34% من أسر المستجيبين الذين زادت مصروفاتهم إلى تقليل استهلاكهم من السلع المختلفة وعلى رأسها المواد الغذائية وبخاصةً اللحوم، و12% اضطروا إلى اللجوء إلى عمل إضافي، و6% استلفوا مبالغ من الأقارب أو الأصدقاء، و4% لجأوا إلى مدخراتهم لتغطية مصروفاتهم، و2% لجأوا لبيع ممتلكات، و32% أجابوا بأنهم لا يعرفون ما فعلته أسرهم لتغطية احتياجاتهم.

وتم إجراء الاستطلاع على عينة احتمالية حجمها 1539 مواطنًا في الفئة العمرية 18 سنة فأكثر غطت كل محافظات الجمهورية، وبلغت نسبة الاستجابة حوالي 42%، ويقل هامش الخطأ في النتائج عن %3%.

# الكلمات المتعلقة
اسعار الوقود

للتحميل البيان الصحفي

ارتفاع أسعار الوقود

أجرى المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة)، استطلاعًا لرأي المصريين حول تأثير ارتفاع أسعار الوقود على نمط انفاق واستهلاك المصريين، لتظهر نتائج الاستطلاع إلى أن 66% من المصريين غير موافقين على رفع أس

استطلاعات اخري

المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة) هو مركز مستقل، ولا يوجد له أية انتماءات حزبية أو سياسية، لإجراء بحوث الرأي العام بحيادية ومهنية. تأسس المركز في إبريل 2012 في أعقاب ثورة 25 يناير، ويلتزم بتزويد الباحثين، وواضعي السياسات، وقادة الأعمال، وعامة الناس بمعلومات موثوق بها عن مستوى واتجاهات الرأي العام بخصوص الموضوعات والسياسات ذات الاهتمام العام.

للاشتراك - ادخل بريدك الالكتروني

Back to Top