أداء الرئيس السيسي بعد مرور 26 شهر على حكمه


 
82% من المصريين موافقون على أداء الرئيس السيسي
66% ينوون انتخاب الرئيس مرة أخرى

جرى المركز المصري لبحوث الرأي العام بصيرة استطلاعه الدوري لرأي المصريين حول تقييمهم لأداء الرئيس بعد مرور 26 شهر على توليه الرئاسة، وقد ضم الاستطلاع أسئلة حول أداء الرئيس وإعادة انتخابه مرة أخرى.

وتوضح نتائج الاستطلاع أن نسبة الموافقين على أداء الرئيس انخفضت إلى 82% مقارنةً بحوالي 91% في نهاية عامه الثاني. وقد بلغت نسبة غير الموافقين على أداء الرئيس في نهاية شهره السادس والعشرين 12% كما لم يستطع 6% الحكم على أداء الرئيس. وتنخفض نسبة الموافقين على أداء الرئيس من 84% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط إلى 78% بين الحاصلين على تعليم جامعي. وتبلغ نسبة الموافقين على أداء الرئيس بين الشباب أقل من 30 سنة 71% مقابل 89% بين من بلغوا من العمر 50 سنة فأكثر.

ولم تختلف أسباب الموافقة على أداء الرئيس عن الأسباب التي تم رصدها في الاستطلاعات السابقة، فمازال مشروع قناة السويس هو السبب الأساسي للموافقة على أداء الرئيس بنسبة 32% يليه تحسن الأمن بنسبة 16% ثم شبكة الطرق والكباري بنسبة 11%، كما لم يستطع 21% من الموافقين على أداء الرئيس تحديد سبباً للموافقة.

وجاء ارتفاع الأسعار كأهم سبب لعدم الموافقة على أداء الرئيس بنسبة 53% يليه عدم وجود فرص عمل للشباب بنسبة 20% ثم ارتفاع سعر الدولار الأمريكي وعدم تحسن أوضاع البلد بنسبة 8% لكل منهما.

وقد تم سؤال المستجيبين عما إذا كانوا سينتخبون السيسي إذا ما أجريت انتخابات رئاسية غداً وأجاب 66% بأنهم سينتخبونه و13% لن ينتخبوه و21% ذكروا بأن قرار انتخابه يتوقف على المرشحين أمامه. جدير بالذكر أن نسبة من سينتخبون السيسي إذا ما أجريت الانتخابات الرئاسية غداً كانت 81% في نهاية السنة الثانية له في الرئاسة.

ويعد الشباب الأقل ميلاً لانتخاب السيسي مرة أخرى إذا ما أجريت الانتخابات الرئاسية غداً حيث تبلغ نسبة من سينتخبونه بين الشباب أقل من 30 سنة 51% مقابل 81% بين من بلغوا من العمر 50 سنة فأكثر. كما تبلغ نسبة من ينوون انتخابه مرة أخرى 53% بين الحاصلين على تعليم جامعي مقابل 71% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط.

وبمناسبة مرور سنة على افتتاح قناة السويس الجديدة ألقى الرئيس السيسي خطاب في الاحتفالية الخاصة بذلك، وبسؤال المصريين عن سماعهم أو قراءتهم للخطاب أجاب 27% بأنهم قد سمعوا أو قرأوا الخطاب بينما 73% لم يسمعوه أو يقرأوه.

وعما إذا كانت قناة السويس الجديدة قد أثرت بشكل إيجابي على مصر أجاب 43% أن قناة السويس الجديدة كان لها تأثير إيجابي على مصر خلال هذه السنة بينما 39% يرون أنه لم يكن لها تأثير إيجابي و18% أجابوا بأنهم لا يعرفون. وترتفع نسبة من يرون أن القناة كان لها تأثير إيجابي من 37% بين الشباب أقل من 30 سنة إلى 53% بين من بلغوا من العمر 50 سنة فأكثر.

منهجية الاستطلاع:

إعمالاً لمبدأ الشفافية والتزاماً بأخلاقيات نشر الاستطلاعات يفصح المركز عن منهجية إجراء الاستطلاع وهي كما يلي:

تم إجراء الاستطلاع باستخدام الهاتف المنزلي والهاتف المحمول على عينة احتمالية حجمها 1533 مواطناً في الفئة العمرية 18 سنة فأكثر غطت كل محافظات الجمهورية، وقد تمت كل المقابلات يومي 8 و9 أغسطس 2016. وبلغت نسبة الاستجابة حوالي 49%، ويقل هامش الخطأ في النتائج عن 3%.

وقد تم تمويل الاستطلاع من الموارد الذاتية لبصيرة ولم يتلق المركز تمويل من أي جهة مقابل إجراء الاستطلاع.

للحصول على مزيد من التفاصيل حول النتائج والمنهجية المستخدمة أو للحصول على العرض البياني للنتائج يمكن الرجوع للموقع الإلكتروني www.baseera.com.eg

للتحميل البيان الصحفي

أداء الرئيس السيسي بعد مرور 26 شهر على حكمه

جرى المركز المصري لبحوث الرأي العام بصيرة استطلاعه الدوري لرأي المصريين حول تقييمهم لأداء الرئيس بعد مرور 26 شهر على توليه الرئاسة، وقد ضم الاستطلاع أسئلة حول أداء الرئيس وإعادة انتخابه مرة أخرى. <

استطلاعات اخري

المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة) هو مركز مستقل، ولا يوجد له أية انتماءات حزبية أو سياسية، لإجراء بحوث الرأي العام بحيادية ومهنية. تأسس المركز في إبريل 2012 في أعقاب ثورة 25 يناير، ويلتزم بتزويد الباحثين، وواضعي السياسات، وقادة الأعمال، وعامة الناس بمعلومات موثوق بها عن مستوى واتجاهات الرأي العام بخصوص الموضوعات والسياسات ذات الاهتمام العام.

للاشتراك - ادخل بريدك الالكتروني

Back to Top