معرفة المرأه المصرية بحقوقها - 1



يعتبر تمكين المراة وحصولها على حقوقها احد الاهداف التنموية التى تسعى كل الدول لتحقيقها .

وقد تم التركيز على خقوق الانسان بشكل عام وحقوق المراة بشكل خاص فى العديد من الاتفاقيات والمعاهدات الدولية .

ومن سنة 1970 بدا الحديث عن الفوارق بين الجنسين فى الحصول على الحريات والخقوق السياسية والتعليم والصحة والثورة وان تمكين المراة يجب ان يركز على المساواة بين الجنسين فى هذة المجالات وغيرها وجاء اعلان بكين سنة 1955 للتركيز على تمكين المراة ومساموتها لضمان حصولها على حقوقها .

قم جاءت الاهداف التنموية للالفية سنة 2000 لتركز على ضرورة التزام الدول بضمان حصول المراة على حقوقها فى مجلات محددة وهى التعليم والصحة والدخل .كذلك كان تمكين المراة احد الاهداف الرئسية للعديد من المشروعات التنموية التى تهدف الى نمو اقتصادى وتخفيض الفقر والحوكمة .

يهدف هذ التقرير الى تحليل نتائج استطلاع الراى عن ادراك المراة المصريى لحقوقها ذلك ان ادراك المراة المصرية لحقوقها هو الحطوة الاولى لحصولها على هذة الحقوق وما لم تعرف المراة المرية حقوقها فقد تساهم من حيث لا تدرى فى التحيز ضد هذة الحقوق وفى زيادة العنف الموجة ضدها .

يتضمن التقرير خمسة اقسام بعد المقدمة حيث يعرض القسم الثانى الاطار النظرى الذى يستند الية الاستطلاع ويعرض القسم الثالث منهجية جمع البيانات .وفى القسم الرابع نعرض لنتائج الاستطلاع حول معرقة المراة بحقوقها فى مجال الحريات والمشاركة الساسية ويضمن اقسم الخامس عرضا لنتائج الاستطلاع بخصوص الحقوق الاقتصادية والتعليمية يعرض القسم السادس للتميز ضد المراة والعنف الموجة ضدها ويتضمن القسم السابع ملخصا للنتائج والتوصيات .


للتحميل

معرفة المرأه المصرية بحقوقها - 1

يعتبر تمكين المراة وحصولها على حقوقها احد الاهداف التنموية التى تسعى كل الدول لتحقيقها .

وقد تم التركيز على خقوق الانسان بشكل عام وحقوق المراة بشكل خاص فى العديد من الاتفاقيات والمعاهدات ا

أحدث الاستطلاعات

المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة) هو مركز مستقل، ولا يوجد له أية انتماءات حزبية أو سياسية، لإجراء بحوث الرأي العام بحيادية ومهنية. تأسس المركز في إبريل 2012 في أعقاب ثورة 25 يناير، ويلتزم بتزويد الباحثين، وواضعي السياسات، وقادة الأعمال، وعامة الناس بمعلومات موثوق بها عن مستوى واتجاهات الرأي العام بخصوص الموضوعات والسياسات ذات الاهتمام العام.

للاشتراك - ادخل بريدك الالكتروني

Back to Top