ماجد عثمان: لا نتدخل فى رأى الشارع والجهات الأمنية تقيد عمل المراكز المصرية

نفى الدكتور ماجد عثمان مدير عام المركز المصرى لبحوث الرأى (بصیرة) أن يكون ھناك أى تدخل أو توجیه للمواطنین فى إستطلاعات الرأى التى يجريھا المركز الخاصة برئاسة الجمھورية ، ولا يتم توجیه الناخبین نحو مرشح بعینة .

وأوضح عثمان فى تصريحات خاصة ل"الیوم السابع" أن المركز قام بالعديد من الاستطلاعات الھامة فى عصر الإخوان عن إنخفاض شعبیة الرئیس محمد مرسى ، ودفع تجاھل الإخوان لتلك الاستطلاع إلى التغیر الكبیر الذى حدث فى الشارع المصرى وكانت النتیجة الوصول إلى 30 يونیو .

وقال عثمان أن ھناك قیودا شديدة تفرض على مراكز الإستطلاع المصرية بینما يتم السماح للمراكز الأجنبیة بالنزول إلى الشارع وعمل إستطلاعات رأى سیاسیة على عینات كبیرة دون أن تتعرض لھا الجھات الأمنیة، لافتا أن مركز إستطلاع زغبى وھو أمريكى الجنسیة سمحت له الجھات الأمنیة بعمل إستطلاع رأى سیاسى عن طريق التلیفون.



أخبار عن بصيرة اخري

المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة) هو مركز مستقل، ولا يوجد له أية انتماءات حزبية أو سياسية، لإجراء بحوث الرأي العام بحيادية ومهنية. تأسس المركز في إبريل 2012 في أعقاب ثورة 25 يناير، ويلتزم بتزويد الباحثين، وواضعي السياسات، وقادة الأعمال، وعامة الناس بمعلومات موثوق بها عن مستوى واتجاهات الرأي العام بخصوص الموضوعات والسياسات ذات الاهتمام العام.

للاشتراك - ادخل بريدك الالكتروني

Back to Top